22 مليار دولار اجمالي الاستثمارات المتوقعة بالملتقى العقاري الخليجي التركي

تحت رعاية مجلس الأعمال السعودي التركي ومجلس الغرف السعودية:

يرعى مجلس الأعمال السعودي التركي الذي يراسه الاستاذ/ مازن رجب بالتعاون مع واي آند دي للإستثمار والعقار @ydrehub فعاليات #الملتقى والمعرض_العقاري _الخليجي _التركي  الثاني عشر باسطنبول، والتي سوف يقام بنهاية الشهر الجاري، بمشاركة 73 جهة وعرض لاكثر من 300 مشروع عقاري مع حضور يزيد عن 500 مستثمر ومدراء للشركات من دول الخليج  لتحقيق إستثمارات  متوقعة تكسر سقف الـ 22 مليار دولار .


من جانبه تحدث الاستاذ/ زياد البسّـام، نائب رئيس الغرفة التجارية في المؤتمر الصحفي الذي عقد بهذا الخصوص “أن تركيا تحتل أولوية في الاستثمار من قبل دول الخليج لذا من الضروري العمل على تعزيز التعاون مع بين البلدين في تصميم المشاريع التي تناسب المنطقة العربية بشكل خاص، للوصول إلى شراكة اقتصادية قوية، في هذه المرحلة يجب ألا يكون الهدف هو الوحدات المباعة فقط بل نحن بحاجة لإنشاء صناديق إستثمار متبادل”.

فيما شاركه يونس عنايت الرئيس التنفيذي لـ واي آن دي للإستثمار والعقارقائلا :أن الإستثمارات الحقيقية في تركيا ذات عائد ربحي محفِّز لما تتمتع به من دعم وإهتمام حكومي لذلك يعد #الملتقىوالمعرضالعقاري الخليجي _التركي حدثا هاما لكل مهتم بالمجال العقاري سواءا للمستثمرين او الباحثين عن سكن، وذلك لإقامة علاقات تجارية متبادلة مع الشركات التركية لافتا الى الملتقي والمعرض يستهدفان من تعزيز المكانة الإستثمارية في المنطقة من خلال طرح مشاريع جديدة ورفع قيمة الفائدة من الإستثمار ومدّ جسور التعاون المثمر مع شركات القطاع الخاص متوقعا أن يشهد الحدث غير مسبوق من منطقة الخليج. واضاف: يمكنكم تسجيل حضوركم من خلال الرابط:  https://goo.gl/3uKuLZومتابعة مستجدات الحدث علي الهاشتاق #الملتقى_والمعرض_العقاري _الخليجي _التركي.


وقال مراد كالسين  نائب رئيس الغرفة التجارية بإسطنبول أن تركيا الدولة الأسرع نمواً بين دول مجموعة العشرين وأن هناك مشاريع يتم تنفيذها من شأنها لفت أنظار العالم نحو تركيا، أبرزها  مرمراي و جسر يافوز و سلطان سليم و النفق الأوروآسيوي وجسر تشاناكالي 1915 الذي يربط بين القارات ويوفر فرصاً إستثمارية متعددة .ومن الجدير بالذكر  بأن إحدي الدراسات الإقتصادية أظهرت أن الإستثمارات الخليجية سجّلت ارتفاعاً بنسبة 500 % في تركيا خلال الأعوام الثلاثة الماضية. وذكرت الدراسة التي أعدتها شركة متخصصة في مجال معلومات سوق العقارات، والتي تُركِّز على الأسواق الناشئة، أن 24% من العقارات التركية المباعة لمشترين أجانب يتم شراؤها من قبل مستثمرين من دول الخليج. كما يجب الإشارة إلى أن حجم التبادل التجاري بين تركيا ودول مجلس التعاون بلغ ?? مليار دولار أميركي في عام 2014، وسجّلت تركيا ارتفاعاً بنسبة450  % في السائحين القادمين من منطقة الخليج خلال العامين الماضيين.



اترك تعليقاً

اذا عجبك مقالنا لا تنسى تضغط مشاركة لأصدقاءك