العقار يجذب الإستثمارات العربية

العقار يجذب الإستثمارات العربية .. يعد القطاع العقاري من أفضل القطاعات التي تدر الربح خلال وقت قياسي وبضمانات ذات موثوقية عالية في تركيا، نظراً لما تشهده الدولة من إقبال كبير على شراء العقارات على الصعيدين المحلّي والدولي , ومع زيادة الاهتمام بالتملك العقاري في تركيا، زادت تساؤلات المستثمرين العرب والراغبين بالتملك في تركيا عن سند الملكية “الطابو”.

وحظيت العقارات في مدينة طرابزون التركية على ساحل البحر الأسود باهتمام كبير من قبل المستثمرين العرب.

ويرجع تنافس العرب على امتلاك العقارات في المدينة بسبب جمالها وطبيعتها الساحرة، وخاصة الأجزاء الشمالية من المدينة والقريبة من ساحل البحر التي تشهد اقبال سياحي لافت.


العقار يجذب الإستثمارات العربية

وبسبب هذا الإقبال اللافت شهدت أسعار العقارات في المدينة خلال السنوات الأخيرة ارتفاع بشكل كبير.

وتتراوح أسعار العقارات في الوقت الحالي بين 300 ألف ليرة تركية، ومليون ليرة، حيث ارتفعت الأسعار مؤخراً مع زيادة الطلب بحسب مختصون في قطاع العقارات في المدينة.

وتشير ذات المصادر إلى أن مواطنو البلدان الخليجية يأتون في مقدمة المشترين للمنازل في تركيا.


وقال المختصون أن عدد ما اشتراه الأجانب في عام 2017 بلغ ما يقرب من 22 ألف وحدة سكنية وتم بيع 1.4 مليون وحدة سكنية.

هذا ويتوافد عشرات الآلاف من الأجانب وفي مقدمتهم العرب على شراء عقارات في تركيا , حيث اشترى الأجانب، العام الماضي، 22 ألفاً و234 منزلاً.

وسجَّل معدّل تملّك غير الأتراك، وعلى رأسهم العرب، للعقارات في تركيا، ارتفاعاً بنسبة 22.2% خلال عام 2017، مقارنة بعام 2016 نتيجةً لعوامل عدّة، بحسب بيانات هيئة الإحصاء التركية، حيث اشترى الأجانب، العام الماضي، 22 ألفاً و234 منزلاً، وتصدّر العراقيون القائمة، ثم السعوديون، فالكويتيون، وجاء الروس في المركز الرابع، وبعدهم الأفغان، وجاء في مراتب تالية القطريون والإماراتيون والأردنيون والمصريون.



اترك تعليقاً

اذا عجبك مقالنا لا تنسى تضغط مشاركة لأصدقاءك