تركيا تمنح الطلاب الأجانب إقامة وتصريحات عمل فورية

إقامة وتصريحات عمل فورية .. أعلنت تركيا عن تقديم مزايا وتسهيلات جديدة للطلاب الأجانب من خلال تسهيل الحصول على الإقامة والتأمين الصحي وإذن العمل وغيرها، سعياً منها لجذب نحو 350 ألف طالب أجنبي واحتلال المرتبة الخامسة عالمياً على مستوى استضافة الطلاب من الخارج.

وتحتل تركيا المرتبة الثانية لجهة عدد الطلبة المنخرطين في مؤسسات التعليم العالي قياساً بدول الاتحاد الأوروبي، إذا ارتفع فيها عدد الجامعات إلى 200 جامعة بعدما كان عددها 80 جامعة فقط عام 2000. وارتفع عدد الطلبة من مليون و700 ألف، إلى 6 ملايين و800 ألف طالب، كما ازداد عدد الأكاديميين وأعضاء الهيئة التدريسية من 24 ألفا إلى 68500 شخص.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن جميع الطلاب الضيوف (الأجانب) في بلاده، سيتمكنون خلال المرحلة المقبلة من الحصول على تصاريح الإقامة من جامعاتهم دون الحاجة للذهاب إلى إدارة الهجرة المعنية بذلك.


إقامة وتصريحات عمل فورية

وأضاف الرئيس التركي، خلال “ملتقى الطلاب الأجانب” الذي نظّمه “الاتحاد العالمي للمنظمات الطلابية” في إسطنبول أمس السبت، أن بلاده تستضيف حاليًا 115 ألف طالب أجنبي ممن يستفيدون من برنامج المنح الدراسية أو يدرسون على حسابهم الخاص، مشيراً إلى سعي بلاده لرفع أعداد الطلاب الأجانب إلى 350 ألفًا، ودخول مصاف الدول الخمس الأولى الأكثر استضافة للطلاب من الخارج.

وبحسب مراقبين، كسر الرئيس التركي بعض “الروتين” من خلال وعوده للطلبة الأجانب، أمس، بمنحهم بطاقة التأمين الصحي فوراً دون الحاجة للانتظار لثلاثة أشهر، وإعفاء الطلاب القدامى من فوائد التأخر عن دفع أقساط التأمين، فضلاً عن منح الطلاب الأجانب تصريحات عمل.


ويقول مدير مؤسسة تعليمية ووكيل لعشرين جامعة تركية بإسطنبول، جهاد العويد: “تسعى تركيا لتحقيق أهداف كثيرة من تسهيل الدراسة بجامعاتها، منها تحقيق دخل لتركيا وتسويق جامعاتها وخدماتها المتطورة، فضلاً عن نشر اللغة التركية، لأن الطالب ملزم بتعلم التركية قبل تخرجه”.

ويضيف العويد لـ”العربي الجديد”: “جاءت المزايا التي أعلنها الرئيس التركي أمس، والتي أعتقد أنها ستطبق خلال العام الدراسي الحالي، لإفادة الطلبة الأجانب من عامل إضافي لتشجيع الطلبة على القدوم والدراسة بتركيا، بعد أن زادت الأعداد كثيراً خلال السنوات الماضية وبتنا نرى طلاباً من الدول العربية والأفريقية وحتى الأوروبية”.



اترك تعليقاً

اذا عجبك مقالنا لا تنسى تضغط مشاركة لأصدقاءك