أجمل ما في اسطنبول

إسطنبول
تعدّ إسطنبول مدينةً تركيّةً ساحرةً، كانت تُعرف سابقاً باسم القسطنطينية، تقع إلى شمال غرب إقليم مرمرة التركيّ، ومن أهم مميّزاتها وقوعها على قارتين في آنٍ واحدٍ؛ حيث إنَّ مضيق البسفور يقسم إسطنبول إلى قسمين ممّا يؤدّي إلى وقوع القسم الغربيّ ضِمن قارة أوروبا والقسم الشرقيّ ضمن قارة آسيا.


تُعدّ إسطنبول من أكبر المدن في تركيّا، وتعتبر ثاني أكبر مدينة في العالم بالنسبة لعدد السكاّن، وتُعتبر هذه المدينة هي العاصمة الاقتصادية والمالية لدولة تركيا، ووصل عدد سكّانها إلى حوالي 14 مليون نسمة في عام 2011م، وتبلغ مساحتها 1.830.92 كيلو مترٍ مربع، ولها أهميّةٌ سياحيّةٌ كبيرةٌ جداً؛ إذا تُعدّ من أهم المدن الجاذبة للسيّاح في تركيا.


اشتهرت إسطنبول في العهد الإسلاميّ في ظلِّ الإمبراطورية العثمانية، وكانت لها أهميّة استراتيجيةٌ كبيرة جداً في تلك المرحلة، وبنى فيها العثمانيون العديد من المساجد التي تعتبر شاهداً حيّاً على روعة الحضارة الإسلاميّة والفن المعماريّ الإسلامي.ّ


إسطنبول والسياحة

تُدرَج إسطنبول ضمن المدن السياحيّة الهامة في أوروبا وفقاً لنسب الجذب السياحيِّ الكبير فيها بسبب كثرة عدد الأماكن السياحيّة، وإذا كنتَ تنوي زيارة تركيا لأيِّ سببٍ كان عليكَ أن تُخصّص وقتاً إضافياً لزيارة أهم المعالم السياحية التي تعتبر لا مثيل لها في إسطنبول، وفيما يلي نستعرض بعض المناطق السياحية فيها:

مضيق البسفور؛

هو مضيق يفصل مدينة إسطنبول التركية إلى قسمين شرقيّ وغربيّ، كما يصل إلى بحر مرمرة (البحر الأسود)، فالرحلة في هذا المضيق تُعدّ من أجمل الرحلات السياحية.
المسجد الأزرق، وما يزال يُستخدم إلى الآن كدارٍ للعبادة والصلاة، وقد تمَّ تشييده في بداية القرن السابع عشر.


مسجد السليمانية؛

مسجدٌ أمر ببنائه السلطان سليمان القانونيّ، وهو مسجدٌ يتميّز بكثرة زوّاره لِما يتميّز به من جمالٍ وروحانيةٍ تجذب السيّاح بشكلٍ كبيرِ.
قصر دولما باهتشة، هو قصرٌ يُعدّ شاهداً على جمال الحضارة العثمانية وعراقتها لتميّزه بالزخارف الجميلة، وقد كان يعتبَر مقرَّ إقامةِ السلطان.


آيا صوفيا

كانت داراً للتعبُّد للديانات على مرِّ العصور، كما أنّها تعود إلى العصر البيزنطيّ، وتعتبر شاهداً على عراقة العصر البيزنطيّ وجمال عمارته.
ميدان تقسيم؛ هو قلب إسطنبول النابض بالحيويّة والنشاط؛ لاحتوائه على محطة المترو، كما يحيط به عددٌ كبيرٌ من مراكز التسوق، والمقاهي، والأماكن الثقافية، والشوارع السياحية.


السوق المسقوف:

إن كنتم من عشّاق التسوّق ما عليكم إلّا زيارة السوق المسقوف في إسطنبول؛ إذ يُعدّ من أكبر الأسواق المسقوفة الموجودة في أوروبا؛ لاحتوائه على عددٍ كبيرٍ من المحلّات، كما يُعدّ جزءاً من التراث التركيّ الذي كان شديد الازدهار في العصور السابقة.

كيف يمكننا مساعدتك؟

اذا كان لديكم اي استفسار عن العقارات فيسعدنا خدمتكم تواصلوا معنا 

اذا عجبك مقالنا لا تنسى تضغط مشاركة لأصدقاءك